الرئيسية > شريط الاخبار > مفاجأة الصاعدين وإثارة اللحظات الأخيرة تحكمان ضربة البداية بالليجا

مفاجأة الصاعدين وإثارة اللحظات الأخيرة تحكمان ضربة البداية بالليجا

a

استهلت أندية الليجا الإسبانية، مشوارها في الموسم الجديد من المسابقة، بعروض مميزة، ونتائج عامرة بالمفاجآت في الجولة الأولى، التي شهدت أيضًا غزارة تهديفية كالعادة في 10 مباريات.

الشباك، اهتزت بـ40 هدفًا بمعدل 4 أهداف في كل مباراة، حيث إن برشلونة، حامل اللقب في آخر موسمين، واصل هوايته في دك ضيوفه على ملعب كامب نو، واكتسح ريال بيتيس بنتيجة (6-2) بدون نيمار الضلع الثلث في المثلث الهجومي الناري (MSN)، لارتباط النجم البرازيلي بإنجاز أكبر وأهم في نفس الليلة، حيث قاد منتخب بلاده لحصد الميدالية الذهبية للأولمبياد، لأول مرة في تاريخ راقصي السامبا.

وفي ظروف مشابهة، عاد ريال مدريد، بفوز مستحق ومتوقع من ملعب “أنويتا” بثلاثية في شباك ريال سوسيداد، لكن بدون ضلعي الهجوم الكاسح أيضًا في مثلث (BBC)، حيث غاب كريستيانو رونالدو، وكريم بنزيمة للإصابة، بينما تكفل النجم الويلزي جاريث بيل بالمسئولية، وسجل هدفين في مرمى الفريق الباسكي.

وتبقى أمتع المباريات، لمن أسعفه الحظ بالتواجد في مدرجات ملعب رامون سانشيز بيزخوان، ليشاهد 10 أهداف في مباراة واحدة، انتهت بفوز صاحب الأرض إشبيلية على ضيفه إسبانيول بنتيجة (6-4)، ليتعافى الفريق الأندلسي من صدمة خسارة لقبي السوبر الأوروبي، والإسباني أمام العملاقين الريال، والبارسا، قبل أيام قليلة من انطلاق الليجا.

إلا أن الظاهرة التي فرضت نفسها بقوة في أول جولة بالليجا، هي ثورة الفرق الصاعدة التي حققت نتائج جيدة للغاية، وكانت صامدة رغم الفوارق الفنية والتاريخية، حيث فجر فريق ليجانسي، الذي يشارك لأول مرة في تاريخه بالدوري الإسباني الممتاز، مفاجأة كبيرة بإسقاط سيلتا فيجو، وسط أنصاره.

وفي سيناريو أكثر إثارة، خطف فريق ديبورتيفو ألافيس، العائد لليجا بعد غياب 10 سنوات نقطة ثمينة من ملعب “فيسنتي كالديرون” بتعادله مع وصيف أوروبا أتلتيكو مدريد بنتيجة (1-1) من التسديدة الوحيدة على مرمى الحارس السلوفيني يان أوبلاك، طوال مواجهة استمرت ما يقرب من 100 دقيقة، وبنفس النتيجة تعادل أوساسونا، الذي صعد مجددًا لليجا بعد عامين، مع مضيفه مالاجا.

كما تخلت الأرض عن أصحابها في 6 مباريات، حيث نجح الضيوف في الخروج بثلاثة انتصارات، كالتالي: ريال مدريد على ريال سوسيداد (3-0)، وليجانسي على سيلتا فيجو (1-0)، بينما كان فالنسيا صاحب أكبر سقوط في ملعبه أمام لاس بالماس، بنتيجة (2-4).

كما خطف الضيوف، نقطة ثمينة خارج معقلهم في 3 مباريات، بتعادل أوساسونا مع مالاجا وغرناطة مع فياريال، وأتلتيكو مدريد، مع آلافيس بنتيجة واحدة (1-1).

وفي ملمح آخر، من ضربة البداية لليجا، اهتزت شباك جميع الفرق باستثناء ناديي ريال مدريد وصيف الموسم الماضي وبطل أوروبا، وكذلك فريق ليجانسي الوجه الجديد على الدوري الإسباني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*