الرئيسية > شريط الاخبار > مدربون يصطدمون بالماضي وآخرون يتطلعون لكتابة التاريخ بالأبطال

مدربون يصطدمون بالماضي وآخرون يتطلعون لكتابة التاريخ بالأبطال

يشهد الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا مواجهات خاصة بين مدربين وفرق سبق لهم مواجهتها من قبل، فيما يسعى مدربون آخرون لكتابة التاريخ في المواجهة الأولى.

وأسفرت القرعة عن مواجهات نارية ونهائيات مبكرة، حيث يلتقي ريال مدريد الإسباني، بايرن ميونيخ الألماني، فيما يصطدم برشلونة بيوفنتوس الإيطالي، وبدرجة أقل حدة يتواجه أتلتيكو مدريد مع ليستر سيتي الإنجليزي، وموناكو الفرنسي مع بوروسيا دورتموند.

ودائمًا ما تحمل هذه المواجهات ذكريات سواء إيجابية أو سلبية لمدربين يواجهون فرقهم السابقة تارة، ومدربون يتطلعون لتسجيل تاريخهم أمام فرق يواجهونها لأول مرة.

ويرصد تاريخ المدربين أمام منافسيهم على النحو التالي:

أنشيلوتي VS زيدان

سيظل كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لبايرن ميونيخ الألماني، ذو مكانة خاصة لدى جماهير ريال مدريد، بعد أن قاد الفريق الملكي إلى تحقيق اللقب العاشر له في البطولة قبل 3 أعوام، إلا أنه اليوم يأتي بلاد الإسبان خصمًا.

أنشيلوتي سبق وأن واجه ريال مدريد في مناسبتين في دوري أبطال أوروبا عندما كان يتولى المسؤولية الفنية بميلان الإيطالي، وذلك في موسم 2002-03، حيث التقى الفريقان في دور المجموعات.

وحقق ريال مدريد الفوز في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف مقابل واحد، قبل أن ينتصر ميلان “أنشيلوتي” في لقاء العودة بهدف، علمًا بأن الروسونيري حقق لقب هذه النسخة في النهاية على حساب يوفنتوس بضربات الترجيح.

في المقابل، لم يسبق لزيدان مواجهة بايرن ميونيخ كمدير فني، إذ تعد هذه المواجهة الأولى للمدرب الفرنسي في تاريخه التدريبي.

أليجري VS إنريكي

يملك ماسيمليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، سجلاً سيئًا أمام برشلونة، حيث واجه المدرب الإيطالي، الفريق الكتالوني في 9 مناسبات، كانت جميعها في دوري أبطال أوروبا، خسر في 5 وتعادل في 3 وفاز في واحدة.

وواجه أليجري، برشلونة وهو مدرب لميلان في 8 مناسبات، فاز في واحدة وتعادل في 3 وخسر في 4، فيما واجه البارسا وهو مدرب ليوفي في مناسبة واحدة وهي نهائي دوري أبطال أوروبا 2015 وخسر بثلاثة أهداف مقابل واحد.

بينما واجه لويس إنريكي، يوفنتوس في 4 مناسبات، 2 منها في الدوري الإيطالي وواحدة في كأس إيطاليا، وأخرى في دوري أبطال أوروبا، حيث خسر في 2 وتعادل في واحدة وفاز في أخرى.

إنريكي عندما كان مدربًا في روما تعادل في مباراة وخسر اثنين، بينما حقق فوزه الوحيد على اليوفي في نهائي دوري الأبطال بـ2015 وهو مدربًا للبارسا.

مواجهات لأول مرة

لم يسبق لتوماس توخيل، المدير الفني لفريق بوروسيا دورتموند، مواجهة موناكو الفرنسي، والأمر نفسه بالنسبة لليوناردو جارديم، مدرب الفريق الفرنسي، الذي لم يواجه قط أسود الفيستيفال.

كذلك يواجه دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، لأول مرة ليستر سيتي الإنجليزي، الذي يشارك في دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

ولا يختلف الحال لدى كرايج شكسبير، مدرب ليستر، الذي يبدأ خطواته الأولى كمدرب، حيث لم يسبق له مواجهة الأتلتي من قبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*